-->

جاري تحميل ... بيتي للتغذية الصحية

إعلان الرئيسية

تشجيع اللغة العربية

درجة علمية  Degree


بقلم الأستاذ و الفقيه لحسن نيت أكنـــي.


الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وآله وصحبه ومن والاه،

كنا نتابع المنشورات في الكلام على بعض الألفاظ المتداولة في الساحة من طرف الباحثين والإعلاميين والمثقفين،

هذه الألفاظ لم تسمع عن العرب، أعني لم توجد في المعاجم اللغوية التي بأيدينا لأنها هي المكلفة بالسماع ولم تجر على قواعد النحويين والصرفيين، بمعنى أنها ليست قياسية مقبولة.


من هذه الألفاظ المتداولة بينهم ولم نجد لها حلا كلمة الشواهد جمع شهادة 


وقد أفتح الباب لمن له يد في علم اللغة لعلنا نصوغ لها تأويلا وإن كان بعيدا لنستسيغ به ما وقع ولا يزال يقع في دفاتر الثقافة الصحافية والكتابية والوزارية والجامعية مع كامل الأسف.

ننصحك بقراءة:

قولهم الشواهد الجامعية يقصدون جمع شهادة غير صحيح إلا بتأويل بعيد كما قلت.

فالشهادة التي يحصل عليها طالب علم أو فائز في مباراة أو بريء المقصود بها البينة والحجة التي تبين استحقاقه أو براءته.


جمعها سماعا وقياسا شهادات بالألف والتاء، قال تعالى :"أربع شهادات" هذا هو الصواب، وفي القواعد النحوية

وقسه في ذي التاء الخ فكل لفظ فيه تاء الثأنيث يجمع على الألف والتاء قياسا.


أما الشواهد فهي جمع شاهدة أو شاهد لغير عاقل، كصاهل صواهل ونابح نوابح وكاهل كواهل، ويأتي لمفردات أخرى، قال ابن مالك فواعل لفوعل وفاعل وفاعلاء مع نحو كاهل.


نعم هذا هو الحق أن الشهادة سماعها وقياسها شهادات كما قدمنا

لكن هل يمكن أن نقدر الشواهد بتأويل جمعا لشاهد وهو المقصود، أي الأمر الذي يشهد لصاحبه باستحقاق مضمون هذه الورقة، أو الرجوع إلى الصواب هو الحق، فالأدباء السابقون كما في مجلة مجمع اللغة العربية يستعملون الشهادات جمع شهادة.


فنسأل الله تعالى التوفيق والهداية.

الزوار شاهدوا أيضا:

لتشجعنا على العطاء أكثر شارك المقال مع أحبابك و أصدقائك و تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق